المدرسه الفلسفيه


مرحبا بك فى المدرسه الفلسفيه
يرجى المساعده فى الابداع الرقى
مع تحياتى _ابوصدام عدى







مطلوب مشرفين

كرة المتواجدون

شات اعضاء المنتدى فقط

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 27 بتاريخ الخميس مايو 11, 2017 4:21 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 1607 مساهمة في هذا المنتدى في 1412 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 826 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو فؤاد الفرجاني فمرحباً به.

المواضيع الأخيرة

» من افراح ال عدوى بفرشوط
السبت أبريل 23, 2016 12:15 pm من طرف ابوصدام عدى

» فرح حسن قرشى ابوعدوى
السبت أبريل 16, 2016 7:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» الغاز الغاز....................وفوازير
الخميس أبريل 14, 2016 9:03 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين................................. ,,,
الخميس أبريل 14, 2016 9:00 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين.........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هو ........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:58 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هى ....................
الخميس أبريل 14, 2016 8:57 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسءله كم مساحه الاتى
الخميس أبريل 14, 2016 8:56 pm من طرف ابوصدام عدى

» اكثر من 200 سؤالاً وجواباً منوعة-أسئلة مسابقات
الخميس أبريل 14, 2016 8:55 pm من طرف ابوصدام عدى

سحابة الكلمات الدلالية

مكتبة الصور



بدانة الصغار يصنعها الكبار

شاطر
avatar
ابوصدام عدى
Adman
Adman

الاوسمه : صاحب الموقع

الجنس : ذكر الابراج : السرطان عدد المساهمات : 1040
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/11/2012
العمر : 31

بدانة الصغار يصنعها الكبار

مُساهمة من طرف ابوصدام عدى في الإثنين نوفمبر 25, 2013 5:42 pm

يشكل «وباء السمنة» إحدى المشكلات السائدة في الدولة، وما زال العديد من أولياء الأمور والمعلمين، وأطباء الأطفال، وأخصائيي التغذية، يواصلون حربهم ضد هذا الوباء لدى الأطفال. إن إدراك أهمية الأكل الصحي يمثل نصف المعركة فقط، حيث تحتاج المدارس وأولياء الأمور إلى أن يأخذوا بزمام المبادرة لإدخال نظام غذائي متوازن، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، ضمن أسلوب حياة الأطفال.

تكشف الإحصاءات الأخيرة الصادرة عن وزارة الصحة في الإمارات أن 26 في المئة من الأطفال في الدولة يعانون من السمنة. يُعزى هذا المعدل العالي للسمنة بين الأطفال في الدولة إلى الافتقار إلى ممارسة التمارين والألعاب الرياضية، إضافة إلى الاعتماد الزائد على تناول الوجبات السريعة. وتتطلب هذه الزيادة المخيفة في حالات السمنة لدى الأطفال اتخاذ إجراءات عاجلة للتعامل مع هذه المشكلة.

إن تعليم السلوك الصحي منذ الصغر على جانب كبير من الأهمية لأن الأطفال يجدون صعوبة في التكيف مع التغيير عند الكبر. ويمثل التشجيع على ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية، والتغذية السليمة، الركن الأساسي للوقاية من السمنة لدى الصغار والكبار. ومما لا شك فيه أن العائلات والمدارس لديها دور مهم لتلعبه في هذا الأمر.

فعلى الرغم من أن هناك بعض أولياء الأمور يصارعون وسط جداول مواعيدهم المزدحمة، يفشل آخرون في إظهار الاهتمام الكافي بغذاء طفلهم في المدرسة أو المنزل. وأصبحت تشكل رقائق البطاطس (الشيبس)، والحلوى، والشيكولاتة، والهامبورغر، وغيرها من المأكولات الأخرى الجزء الأكبر من النظام الغذائي اليومي للعديد من الأطفال، والتي تشكل ضرراً على صحتهم على المدى الطويل.

لذا بات يتعين على أولياء الأمور والهيئات التعليمية أن تتولى المزيد من المسؤولية، وتضمن أن الأطفال يتناولون الأطعمة الصحية السليمة. ومع توفير الظروف السليمة، سيتيح ذلك الفرصة لتشجيع التلاميذ على تناول المزيد من الفاكهة والخضراوات والاعتياد على مذاق أطعمة قليلة الأملاح والسكريات والدهون.

وفيما يلي بعض النصائح والإرشادات التي من شأنها ضمان أن طفلك يسير في الاتجاه الصحيح:

1- تخزين الأطعمة الصحية

سوف يأكل الأطفال لاسيما الصغار منهم غالبية ما يتوفر أمامهم في المنزل، لذا فإنه من الأهمية بمكان عمل توازن بين الأطعمة التي تقدمينها للوجبات وتلك التي توفريها للوجبات الخفيفة.

- اجعلي الفاكهة والخضراوات ضمن روتين الأكل اليومي، وقدميها من 5-4 مرات يومياً.

-اجعلي الأمر سهلاً على طفلك ليختار الوجبات الصحية الخفيفة من خلال الاحتفاظ بالفاكهة والخضراوات في متناول يديه وجاهزة للتناول. وتتضمن الوجبات الخفيفة الأخرى الجيدة، الزبادي، زبدة الفول السوداني والكرفس، أو رقائق الحبوب الكاملة والجبن.

- قدمي اللحم الخالي من الدهون والمصادر الأخرى الجيدة التي تحتوي على البروتين، مثل البيض، والبندق.

- اختاري الخبز الذي يحتوي على الحبوب الكاملة للألياف.

- الحد من مقدار الدهون التي يتم تناولها من خلال تجنب الأطعمة المقلية بشدة، واختاري طرقاً أكثر صحية للطهي، مثل الشوي على الفحم، والشوي داخل الفرن، والطهي على البخار.

- الحد من الوجبات السريعة والوجبات الخفيفة ذات المكونات الغذائية المنخفضة، مثل رقائق البطاطس، والحلوى. لكن لا تمنعي تماماً الوجبات الخفيفة المفضلة عن منزلك. وبدلاً من ذلك اجعليها من المأكولات التي تقدم من وقت لآخر حتى لا يشعر طفلك بالحرمان.

- الحد من المشروبات السكرية، مثل الصودا، والمشروبات بنكهات الفواكه. وقدمي الماء والحليب بدلاً منها. كما أن الأطفال يعززون مقدار الكالسيوم الذي يتناولونه، وهو عامل هام لنمو العظام الصحية، من خلال شرب الحليب أو اللبن قليل الدسم.

2- وجبة الإفطار

قال المؤلف أديلي ديفيس يوماً: «تعد وجبة الإفطار أشبه بملك، والغداء بأمير، والعشاء بشخص فقير». بالتأكيد أن هذه المقولة صحيحة لأن وجبة الإفطار تساعد على العمل كمنظم للشهية لبقية اليوم. فهي توفر جلوكوزاً إضافياً للعقل، حيث أظهرت دراسات عديدة أن الأطفال الذين يتناولون وجبة الإفطار لديهم قدرة أفضل على التركيز، ويمكنهم التحصيل بصورة أكبر.

3- التخطيط للوجبات

من الأمور الحيوية أن تجعلي الأطفال يشاركون في عملية شراء البقاليات لأن ذلك يعلمهم اختيار المأكولات الصحية، مثل الفاكهة، والخضراوات، خلال التسوق في متاجر السوبر ماركت. كما يتعين على أولياء الأمور تشجيع الأطفال على المشاركة في إعداد الطعام، وبهذه الطريقة يمكنهم التعرف إلى طرق الطهي الصحي وإعداد الطعام السليم.

4- تنويع الطعام

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 10:38 pm